نشاطات

موقع تراثي مدرج ضمن قائمة اليونيسكو للتراث العالمي

حارس الصحراء

تقع الزبارة على الساحل الشمالي الغربي لدولة قطر، وتتألف من قلعة الزبارة التي تم ترميمها بمنتهى الحرص مع المناطق الأثرية المحيطة التي تبلغ مساحتها 60 هكتاراً. الزبارة مدرجة ضمن قائمة منظمة اليونيسكو لمواقع التراث العالمي، وتعتبر أفضل مثال على المواقع الأثرية الباقية التي تجسد فترة القرن الثامن عشر والتاسع عشر في المنطقة. يغطي موقع الحفريات بقايا مدينة الزبارة الساحلية التي كانت من أهم مراكز الغوص للبحث عن اللؤلؤ ومن أهم المراكز التجارية في منطقة الخليج مع طرق تجارية ممتدة حتى المحيط الهندي. وتضم القلعة في داخلها مركزاً للزوار.

المتحف: المتحف العربي للفن الحديث

يقع المتحف في المدينة التعليمية في الدوحة وهو المتحف الأول من نوعه في المنطقة، يضم معارض فنية عصرية وبرامج توضح الفن المعاصر من المنظور العربي . وبإمكانك الوصول من خلاله إلى متحف الفن الإسلامي عبر حافلة خاصة.

متحف الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني

يضم متحف الشيخ فيصل بن قاسم الخاص الكائن في السامرية مجموعة رائعة من المعروضات التي يصل عددها إلى أكثر من 15.000 قطعة تغطي مواضيع الفنون المختلفة والحرف اليدوية والأدوات المستخدمة، إضافة إلى العديد من المواد المنزلية المستخدمة في الحياة اليومية التقليدية والتي تعبق بتاريخ حقبة ما قبل النفط. من الأمور المميزة لهذا المتحف أيضا هو احتواؤه على مجموعة قيمة من السيارات القديمة.

مطافئ

يقدم مطافئ الذي تم إعادة بنائه حديثاً، مجتمعاً من الاستوديوهات توفر مقراً للفنانين. من الأماكن الاخرى التي تساهم في احياء المشهد الثقافي الفني في الدوحة: جاليري الرواق، جاليري متاحف قطر، متحف طوابع البريد العربي، مركز سوق واقف للفنون وجاليري المرخية.

غابات أشجار القرم في الذخيرة

مساحة واسعة من النبات تجذب مختلف أنواع الطيور، بما في ذلك طيور النحام ومالك الحزين.
تقع غابات القرم الذخيرة في شمال مدينة الخور، وهي غابات طبيعية ممتدة على مساحات شاسعة بشكل يظهر تفاوتا جذابا مع مساحات الصحراء الواسعة. يجذب هذا الامتداد الواسع من المساحات الخضراء بنظامها البيئي الخاص الطيور المقيمة والمهاجرة كطيور النحام الوردي وطيور مالك الحزين. يمكن استكشاف هذه الغابات بواسطة قوارب الكاياك المتوفرة من قبل العديد من منظمي الرحلات والشركات المختصة.

استمتع بالثقافة والترفيه في كتارا

تم تطوير كتارا كترجمة مبتكرة للتراث المعماري في المنطقة،
وتحفل مسارحها وقاعاتها الفنية بعروض متنوعة على مدار العام تشمل الحفلات الموسيقية والعروض والمعارض. كما تتضمن كتارا معالم ترفيهية جذابة من مطاعم رفيعة المستوى تقدم مجموعة منوعة من الامأكولات العالمية، وشاطئ عام مجهّز لتوفير الرياضات المائية على أشكالها.

كورنيش الدوحة

هو عبارة عن متنزه ذي واجهة مائية ممتد حول خليج الدوحة على مساحة سبعة كيلومترات، يوفر الكورنيش إطلالات خلابة على المدينة لتشمل الأبراج الشاهقة ومركز أعمال المدينة والمجسمات البارزة لمتحف الفن الإسلامي. وتعكس القوارب الخشبية التقليدية المتجولة في مياه الخليج الصافية سحر ماضي المدينة وعبق تاريخها. يوفر الكورنيش مساحة طبيعية للتنزه خالية من حركة المركبات في قلب العاصمة.

سوق الدوحة التقليدي المفعم بالحياة

نزهة عبر الأزقة الناشطة في سوق واقف توفر مذاقاً أصيلاً من التجارة والعمارة والثقافة التقليدية. يتألف السوق من متاهة من المتاجرالصغيرة التي تقدم مجموعة رائعة من البضائع الشرق أوسطية كالتوابل والمأكولات الموسمية، العطور والمجوهرات، الملابس والحرف اليدوية ومجموعة ملوّنة من البضائع

متحف الفن الإسلامي

إختبر روعة الفن الممتد على فترة 14 قرناً من خلال جولة مستمرة لبضع ساعات فقط. يعرض هذا المتحف مجموعة هائلة من أروع الفنون والمشغولات الإسلامية من مختلف الدول الإسلامية، ويُعرف بأنه أحد أفضل الوجُهات الثقافية في المنطقة. لن يستطيع الزوار إغفال مدى روعة وجودة وتنوع القطع المعروضة التي يحتضنها مبنى يُجسد تحفة معمارية معاصرة صُممت من قبل المهندس المعماري الشهير آي إم بي. يحرص المتحف على جذب اهتمام مختلف الزوار من خلال برامج المعارض الخاصة والمتنوعة بشكل مستمر. يمكن أن يتم فرض رسوم على العروض المؤقتة المُقامة، ولكن الدخول إلى المتحف مجاني.

نمط حياة الرفاهية في اللؤلؤة – قطر

هي عبارة عن جزيرة من صُنع الإنسان تقع على ساحل الخليج الغربي، وتمتاز بيخوت المارينا المصطفة بأسلوب مرسى الشرق الأوسط، وبالأبراج السكنية الشاهقة والفلل والفنادق، إضافة إلى متاجر العلامات التجارية الفاخرة وقاعات العرض. تصطف منتزهات الواجهة البحرية مع المقاهي والمطاعم التي تقدم مأكولات تناسب جميع الأذواق ابتداء من الآيس كريم المنعشة وانتهاء بمطاعم الخمس نجوم. تعتبر اللؤلؤة من الوجهات الأكثر جذباً للزوار، ونظرا لفخامتها وأناقتها أطلق عليها اسم “الريفيرا العربية”.